شؤون سورية

حميميم: من يعتبر روسيا عدواً متطرف وقرهابي

#حمص_بوست: غالباً مر معك -عزيزي القارئ- الاستفتاء الذي أجرته صفحة “القناة المركزية لقاعدة حميميم العسكرية” على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك حول نظرة الشعب السوري إلى روسيا، صديق أم عدو، وذلك بتاريخ 17 كانون الثاني/يناير 2018، وإن مر معك فأنت تعلم أن 78% من المصوتين الذين زاد عددهم عن مئة وعشرين ألف شخص صوتوا بأنها “عدو”.

اجتماعات الرميلان برعاية أمريكية مباشرة وغير مباشرة - حمص بوست

#حمص_بوست: يعيش الشمال السوري حراكاً سياسياً نشطاً، يحتاج منا الإضاءة عليها بما يتوفر لدينا من روح السخرية والنقد، فالمنطقة التي تحتضن هذا الحراك، تقع بها قاعدة أمريكية، طالما شتم السوريون أصحابها، السوريون بمختلف أطيافهم، حتى من يقاتلون تحت العلم الأمريكي الآن، كانوا سابقاً روّاداً في النضال ضد الإمبريالية العالمية، وأصواتاً عالية تصدح بعدالة القضية الاشتراكية، الاشتراكية في كل شيء، حتى في المناصب، التي قسّموها على اثنين.

تطبيق اتفاق الوعر والاستهلاك الإعلامي - حمص بوست

#حمص_بوست: لم يعد حي الوعر إلى الواجهة الإعلامية تماماً رغم تطبيق أحد البنود الأخيرة من الاتفاق المبرم بين لجنة الحي والنظام منذ أواخر العام الماضي، حتى الأمم المتحدة تخلت عن رعاية هذا الاتفاق، لأن الحديث عنه بات مستهلكاً إعلامياً، مستهلكاً لدرجة أن علامات الوراشة والتحدي فقدت رونقها الذي طالما شكل عامل جذب للسياحة الإعلامية، وحمص التي كانت في يوم من الأيام في عين العاصفة، أصبحت الآن على وشك الخروج منها

مطعم وفاتورة وضريبة - حمص بوست

#حمص_بوست: يعني الإنسان أصبح يحار من أين يبدأ الكلام، تخيلوا فاتورة مطعم بأكثر من خمسة وسبعين ألف ليرة سورية، غير متضمنة الكمسيون والبخشيش ولا خدمة العملاء، واقتصر العلاك المصدي فيها على ضريبة جديدة، غير الصبر على الحياة، هي ضريبة “إعادة الإعمار”، وبقيمة تساوية قيمة “الإدارة المحلية” التي تفرضها الحكومة السورية على المرافق السياحية، من غير شر.

حزب البعث الكردي الإشتراكي

#حمص_بوست: لم يكتف “حزب البعث الكردي الإشتراكي”، المعروف باسم “حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي في سورية (PYD)”، بفرض نفسه على الساحة الكردية في البلاد، بل يحاول تعويم نفسه في عموم الشمال السوري، مستغلاً جبهته الوطنية التقدمية (مجلس سورية الديمقراطية) لهذا الغرض، ولغرض الإضاءة على طريقة تعاطي الحزب مع المسألة، ننصحكم بقراءة عناوين تنشرها وكالة تابعة له سنذكر اسمها بذيل هذا التقرير، وفيما يلي طائفة من أخبارها (التي تهمنا)، نعرضها بطريقتنا الخاصة.

السياسة الدولية في سورية ودرس الديانة-حمص بوست

#حمص_بوست: تسعى روسيا والولايات المتحدة إلى عقد صفقة في سورية، العامل الأول فيها الفرز بين “المعتدلين والمتطرفين”، يعني بالمختصر مثل أيام حصص التربية الدينية (الديانة) في المدارس، المسيحيين في شعبة والمسلمين في شعبة، إن توفر مدرسين للديانتين، يعني أحياناً قد لا يتوفر مدرّس تربية مسيحية، فيكون مصير التلاميذ المسيحين هو الذهاب إلى باحة المدرسة للاستمتاع بحصة “فراغ”، وكذلك في حال شغور مكان مدرّس التربية الإسلامية.