كيم-جونغ أون أخذ مرحاضه الخاص إلى القمة الكورية

كيم-جونغ أون أخذ مرحاضه الخاص إلى القمة الكورية

#حمص_بوست: هذا الموقع ليس فكرةً استثنائية في هذا الكوكب الرحب، إذ ان هناك العديد من المواقع السياسية الساخرة الأخرى، لكن في بعض الأحيان تنشر مواقع إخبارية “جدية” أخباراً ساخرة حقاً، ومنها ما نشره موقع شبكة “سي بي إس” الأمريكية حول أخذ الزعيم الكوري الشمالي كيم-جونغ أون مرحاضه الخاص معه إلى القمة الكورية التي عقدت في الشطر الجنوبي على بعد أمتار قليلة من خط فصل القوات فقط!

قد يبدو لك عزيزي القارئ أن محتوى تقرير حمص بوست تم حرقه في الفقرة الأولى، لكن الآتي هو ترجمة غير حرفية لما ورد في تقرير الشبكة الأمريكية، وأول ما عليك معرفته أن الإعلام الأمريكي عموماً ليس محايداً في شيء، ولا حتى في الانتخابات المحلية في بلادهم، إذ كل وسيلة إعلامية، كبرت أم صغرت، تعبر عن وجهة نظر ويعتبرون ذلك تجسيداً لمعنى الحرية، إذ من المستحيل أن يكون الكاتب محايداً، لا بد له من موقف ما.

حيث جاء في التقرير الذي كتبته الصحفية كريستينا كاباتيدس أن عبور كيم-جونغ أون لخط فصل القوات هو الأول من نوعه لرئيس من كوريا الشمالية منذ انتهاء الحرب الكورية عام 1953، واجتمع في قرية بانمونغوم برئيس كوريا الجنوبية مون جاي-إن، وورد فيه إن آخر ظهور للمحادثات بين الكوريتين كان في العام 2007، قبل أن يغادر كيم-جونغ إيل غرفة المحادثة ملتحقاً بالرفيق الأعلى، واتفق الرئيسان في هذا الاجتماع على ضرورة إحلال السلام في شبه الجزيرة الكورية.

بالعودة إلى موضوع عنوان التقرير فإن كيم-جونغ أون رفض الجلوس على أي من المراحيض العامة في المنتجع الذي عقدت فيه القمة، رغم موافقته على الجلوس إلى مقعد الطاولة حيثما حدد الجانب المضيف في الشطر الجنوبي، وفي تصريح لصحيفة واشنطن بوست قال لي-يون كيول: “بدلاً من استخدام مرحاض عام يوجد لدى زعيم كوريا الشمالية مرحاض شخصي يأخذه معه حيث يسافر”، وصاحب التصريح -حسب المصدر- كانا عنصراً في وحدة قيادة الحرس الكورية الشمالية وقد انشق ولجأ إلى كوريا الجنوبية في العام 2005.

ولدى هذا المنشق معلومات أخرى أكثر جدية من معلومات قد تتبادر إلى ذهن القارئ نحو احتمال اغتيال كيم-جونغ أون من مؤخرته، حيث قال لي يون كيول: “إن إفرازات الزعيم تحتوي على معلومات حول حالته الصحية”، نعم يا سادة، إنهم يخشون على غائط وبول الزعيم! ونحن لدينا زعيم يسافر بطائرة شحن تجارية في كبينة الطرود عندما يستدعيه سيّد الكرملين.

كذلك من المحتمل أنك عزيزي القارئ تساءلت عن أهمية ذلك بالنسبة للزعيم الكوري الشمالي، أولاً: القمة استمرت لساعات ومن غير المنطقي أن يحصر نفسه دون تغوّط أو تبوّل طيلة هذه المدة، ثانياً: يقال إن اعتبارات السفر المعتادة للزعيم الكوري الشمالي تشمل تدقيقاً شديداً حتى إن كان في موقع من القواعد العسكرية والمصانع داخل بلاده، وذلك وفقاً لوكالة DailyNK الكورية الجنوبية، ثالثاً: ليس مرحاضاً خاصاً واحداً، لدى كيم-جونغ أون مرحاض مخصص في كل المركبات التي يستقلها في جميع الأوقات، سواء في قطاره الخاص أو قطيع سياراته.

كل هذا -أجلكم الله- حتى لا يعرف الأعداء ماذا في غائط الزعيم، وهذا ما ذكرني بقصة تراثية تقول: في يوم من الأيام زار الباشا إحدى القرى وذهب للتغوط بعيداً صوب البيادر، فركض حشد من الأهالي بعدما انتهى الباشا من قضاء حاجته إلى ذلك الموقع ليجدوا غائطه غائطاً عادياً، فقال أحدهم: ببالنا الباشا شي باشا.. طلع الباشا زلمة (بني آدم).

صور

DbxK7SlVMAItdtM
(كيم-جونغ أون أخذ مرحاضه الخاص إلى القمة الكورية) – طرش المرافقة الخاصة بموكب الزعيم الكوري كيم-جونع أون
DbxvBvhV4AAoAkt
(كيم-جونغ أون أخذ مرحاضه الخاص إلى القمة الكورية) – مواطن كوري في العاصمة سيؤول مشاركاً بمظاهرة مناهضة للقمة
Liked it? Take a second to support homspost on Patreon!