نهاية مهاجم شجاع

نهاية مهاجم شجاع

#حمص_بوست: من غير المعروف على وجه التحديد كيف اقتنع “ملهم ببولي” بالعودة إلى حضن الوطن قادماً من كندا، علماً أنه لاعب كرة قدم محترف لعب بنادي تورنتو المشارك في دوري الرابطة الأمريكية، وكذلك لعب لصالح المنتخب الكندي تحت 23 سنة، وهو مولود لأب سوري الجنسية في مدينة العين الإماراتية عام 1993، أي أنه يبلغ من العمر 25 عاماً، حتى أن تعريفه في موقع ويكيبيديا ولدى غوغل: لاعب كرة قدم (Soccer) كندي!

وببولي هذا، يا سادة يا كرام، يلعب في الناحية الأمامية بالنسبة لفريقه، أي أن مركزه مهاجم وصانع ألعاب، ولديه في رصيده هدف ضد منتخب البرازيل لصالح المنتخب الكندي، وذلك ما يمكن مشاهدته في حسابه على إنستاغرام، ومنذ الخامس عشر من شهر أيلول/سبتمبر من العام الماضي 2017 أعلن نادي الاتحاد الحلبي ضم ببولي قادماً من نادي تورنتو الكندي، وكان السؤال الذي حيّر السوريين جميعاً: كيف اقتنع بالمجيء؟ خصوصاً وأنه سِيقَ إلى الخدمة العسكرية مؤخراً أي أنه بالكاد أنها نصف سنة في سورية.

حلم الشرطة العسكرية

إن افترضنا أنه عاد ليحصل على فرصة في اللعب بمنتخب الواسطات الوطني، فإنه غالباً لن يكون قادراً على ذلك بسبب مشاركته في صفوف المنتخب الكندي ووفقاً للوائح الاتحاد الدولي (الفيفا) الجديدة فإن ذلك يعيق بشكل كبير تغيير ولائه، إذاً فلماذا عاد؟ هل كان حلمه أن تلقي الشرطة العسكرية القبض عليه بتهمة التخلّف عن “الخدمة الإلزامية”؟! بالتأكيد هذا ليس حلماً يراود بشراً، كابوس يقض مضاجع كثيرين بالتأكيد، وبالعودة إلى حساب اللاعب في إنستاغرام فإن الصور لا تظهر تلك “العواطف الوطنية الجيّاشة” ليبقى السؤال معلّقاً.

وبالتأكيد فإن حسابات ببولي كانت خاطئة تماماً حتى تنتهي مغامرته بالعودة إلى “وطنه الأم” بهذه القسوة، إذ أن لاعبين آخرين كانوا محسوبين على الثورة السورية وفي مقدمتهم عمر السومة وفراس الخطيب عرفوا كيف يعودوا إلى حضن الوطن بأمان، دون أن يمس عنصر من الشرطة العسكرية شعرة من رؤوسهم، قد يكون عنصر من المخابرات مس شيئاً آخر لكن هذا ليس حديثنا، المهم أن السومة والحسين استطاعا تحويل ما جنياه من رؤوس أموال إلى الداخل وبقيا في الخارج يحترفان!

وتكون بالتالي نتيجة هذه القصة: نهاية مهاجم شجاع، ظنّ أن الوطن وطن والوطنية تنجيه من العسكرية! لكن يا عين عمّك -ولا شماتة- اسأل قبل أن تنزل، تنوّر، لا أحد تلده أمه متعلماً.

Liked it? Take a second to support homspost on Patreon!