النظام يتابع عد العصي وإيران تأكلها

النظام يتابع عد العصي وإيران تأكلها

#حمص_بوست: ادعت وكالة أنباء نظام الإرهاب السوري (سانا) هذه الليلة تصدي دفاعات قوات النظام الجوية لصاروخين إسرائيليين وتدميرهما في منطقة الكسوة بريف دمشق، وذلك نقلاً عن مصدر عسكري لم تكشف هويته، كما لم يوضح المصدر موقع انطلاق تلك الصواريخ وآلية إطلاقها سواء كان ذلك جواً عبر طائرات حربية أو براً عبر راجمات صواريخ.

ورغم أن نظام الإرهاب يكذب دائماً إلا أن ناشطين محليين أكدوا سماع دوي انفجارات مصدرها الفرقة الأولى جنوب العاصمة دمشق قرب مدينة الكسوة في الغوطة الغربية، حيث تقع قاعدة إيرانية ضمن مسافة أفقية قد تصل إلى نحو ثلاثين كيلومتراً عن مرتفعات الجولان التي تحتلها إسرائيل منذ وصول حزب البعث المتسلّط إلى الحكم في سورية.

اقرأ أيضاً: إسرائيل لممثل هيومن رايتس ووتش: قاعد بحضننا وتنتف ذقننا؟!

بينما نقلت وكالة الأناضول التركية عن مصادر محلية ترجيحها أن يكون سبب الانفجارات “استهداف سيارتين على الطريق الدولي الواصل بين العاصمة ومحافظة درعا (جنوب) بالقرب من الكسوة، لضباط إيرانيين أو قياديين في ميليشيا حزب الله اللبنانية التابعة لإيران”، مشيرة إلى القاعدة الإيرانية في جبل المانع، وذلك دون أي تعقيب إسرائيلي (كالعادة).

وفي وقت سابق من مساء الثلاثاء 8 أيار/مايو 2018 أعلن الجيش الإسرائيلي نشر منظومة القبة الحديدية بالجولان، فيما قالت وسائل إعلام محلية عبرية إنه استدعي “بشكل محدود” عددٌ من جنود الاحتياط، وسط تصاعد التوتر مع إيران الداعمة للنظام السوري خصوصاً بعد إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب انسحاب بلاده من الاتفاق مع طهران حول ملفها النووي من جانب واحد.

Liked it? Take a second to support homspost on Patreon!