الهيبة متّهم بالنيل من هيبة الدولة

الهيبة متّهم بالنيل من هيبة الدولة

#حمص_بوست: ما لكم بالطويل يا جماعة، رفع 12 محامياً ومحامية لبنانيو الجنسية دعوى قضائية ضد مسلسل “الهيبة” التلفزيوني الذي يعرض منه هذا العام الجزء الثاني، بعد الانتشار الواسع الذي حققه الجزء الأول منه العام الماضي، ويلعب دور البطولة فيه الممثلان السوري تيم حسن واللبنانية نادين نسيب نجيم، ولكن الغريب في الدعوى القضائية هو موضوع تقديمها!

حيث جاء في صورة متداولة لإخبار قضائي صادر عن محامي الاستئناف “أشرف الموسوي” الموجه إلى النائب العام التمييزي، أن المسلسل التلفزيوني المذكور متهم بمايلي: “النيل من هيبة الدولة ومكانتها وإضعاف الشعور القومي والتشجيع على مخالفة النظام العام والقوانين المرعية الإجراء والتشعير بسمعة منطقة بعلبك – الهرمل وتقديمها ضمن قالب إجرامي خارج عن القانون”.

اقرأ أيضاً: لماذا يكذب إعلام النظام دائماً؟

ووقع على “الإخبار القضائي” (تسمية راقية بدلاً من تسمية تقرير أمني أو نحو ذلك) كل من الأساتذة: “أشرف الموسوي – قاسم الضيقة – حسن المقداد – حافظ المولى – طارق عبد الله – حسين هزيمه – ريما نصر – علي شكر – حسين ضاهر – باسم مظلوم – سوسن مدلج – جيمي حدشيتي – يوسف زعيتر – علي منذر – ناجي أيوب – علي العطار – لينا جعفر – محمد شمص – هيام معاوية – وفاء حيدر – عميد حمية – حسن عبد الله”.

وفي بند “المخبر عنه” كان الاتهام موجهاً إلى “كل من يظهره التحقيق فاعلاً أو شريكاً أو متدخلاً أو مسهلاً أو ناشراً”!الهيبة متّهم بالنيل من هيبة الدولة

ماذا يعني ذلك؟

يريد هؤلاء الأساتذة المحامون إخبارنا بأن الأمور في منطقة بعلبك – الهرمل على أحسن ما يرام، وأن سلطة الدولة اللبنانية ليس فوقها سلطة في تلك المنطقة، وأن شخصيات شهيرة كشخصية “نوح زعيتر” شخصيات خيالية وغير موجودة على أرض الواقع ولا تتم زراعة مئات الدونمات بحشيش الكيف ولا يتم تصدير أطنان المواد المخدرة إلى دول المنطقة والعالم، والشهرة الواسعة لزهرة حشيش الهرمل أمر دبّره العدو الصهيوني والإمبريالية الدولية!

اقرأ أيضاً: هل يتم التحضير لسحب ميليشيا حزب الله من سورية؟

عموماً ما زال هناك طريق طويل حتى تصل القضية إلى سلم السلطة التنفيذية ولكنها “بَزّ إعلامي” على قولة المغدور الحي محمد بايزيد، وكأن المسلسل تنقصه بعض الشهرة وهناك ربما بعض الأشخاص في مجاهل أفريقيا لم يسمعوا به بعد، ثم ما معنى أن الاتهام موجه أيضاً لكل من يظهر “فاعلاً أو شريكاً أو متدخلاً أو مسهلاً أو ناشراً”؟ هل ذلك يعني الممثلون وفريق الإضاءة والإكسسوار والمصورون والفضائيات التلفزيونية! إن كان كذلك فإن أتعاب القضية النهائية ستثقل كاهل الخاسر بكل تأكيد.

Liked it? Take a second to support homspost on Patreon!