سفارة أمريكا تنتقل إلى القدس في تويتر

سفارة أمريكا تنتقل إلى القدس في تويتر

#حمص_بوست: يعتبر موقع التواصل الاجتماعي توتير الساحة المفضلة للرئيس الأمريكي دونالد ترامب في التعبير عن خلجات فؤاده وعن أفكاره الاستراتيجية التي قلب بها الدنيا رأساً على عقب، ضربته الثلاثية على النظام السوري وموعد ومكان قمته المرتقبة مع الرئيس الكوري الشمالي كيم-جونغ أون، كل ذلك كشف عنه عبر حسابه الشخصي والمؤكد بالعلامة الزرقاء في تويتر، رغم أن لديه حساباً رئاسياً افتتحه بعد توليه الإدارة الأمريكية مطلع العام الماضي.

حيث كتبت إدارة حساب السفارة الأمريكية لدى إسرائيل في حقل الوصف ما يلي: “حساب هواة لمتابعة وتسجيل الأخبار المتعلقة بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، عاصمة إسرائيل الموحدة”! ومما سبق نستنتج أن الحساب الذي اعتمدت عليه كثير من وسائل الإعلام وفي مقدمتها قناة العريبة التي نشرت تقريراً مقتضباً بعنوان “سفارة أميركا تغير اسمها على تويتر من تل أبيب إلى القدس” وذلك دون الإشارة إلى حقل وصف الحساب!

اقرأ أيضاً: إسرائيل لممثل هيومن رايتس ووتش: قاعد بحضننا وتنتف ذقننا؟!

ويبدو أن محرري الأخبار في تلك المصادر لم ينتبهوا أيضاً إلى حقل عنوان الموقع الإلكتروني، إذ ينتهي الموقع باللاحقة “com.”، مع ذلك تم نشر الأخبار المتعلقة بالأمر على محمل الجد!

ولنقل السفارة إلى الأمريكية عدة دلالات أهمها وفاء دونالد ترامب بالوعد الذي قطعه أثناء حملته الانتخابية بذلك، والذي بدأه بتوقيع اعتراف رسمي بمدينة القدس (شرقية وغربية) عاصمة لكيان “إسرائيل” إضافة لأمره بنقل سفارة بلاده إلى المدينة وهو ما سيتم بالفعل قريباً إذ من المقرر أن يقام احتفال في مدينة القدس بمناسبة ذلك يوم الاثنين القادم.

من الناحية الأخرى يعتبر قرار الرئيس الأمريكي بالدرجة الأولى خرقاً للقوانين الدولية ولقرارات مجلس الأمن الكثيرة التي طالبت إسرائيل بالانسحاب من الأراضي المحتلة عام 1967 دون قيد أو شرط، وعليه فإن الأحياء الشرقية من مدينة القدس تعتبر أحياء محتلة، وذلك ما تم الاتفاق عليه -افتراضياً- في اتفاق أوسلو 1993 وما لم يحدث، ويبدو أن حدوثه صعب في الوقت الراهن.

Liked it? Take a second to support homspost on Patreon!