ترامب: أستطيع أن أعفو عن نفسي

ترامب: أستطيع أن أعفو عن نفسي

#حمص_بوست: يقول المثل المشهور: فيك الخصام وأنت الخصم والحكم، ويطلق عادةً في غرض الغزل بأنواعه أو لدى وصف حالة التحكّم المطلق بالأمر وفيه إشارة إلى أن من يتمكن من القضاء سوف يصدر بالتأكيد حكماً لصالحه، ولكن الحالة مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ذهبت إلى ما هو أبعد من ذلك إذ قال بتغريدة على حسابه في موقع التواصل الاجتماعي تويتر:

كما ذكر العديد من الخبراء القانونيين، لديّ الحق المطلق في إعفاء نفسي

حديث ترامب كان عن التحقيقات التي يجريها روبرت مولر بتكليف من وزارة العدل الأمريكية، حول مزاعم تدخل روسيا في الانتخابات الرئاسية الأخيرة، وأضاف في تغريدته: “لكن لماذا أفعل ذلك وأنا لم أفعل أي خطأ؟ في هذه الأثناء لا تزال التحقيقات التي يقودها 13 ديمقراطياً غاضباً ومتشدداً، وغيرهم، مستمرة خلال الانتخابات الجزئية”، وفقاً للترجمة التي قدمتها وكالة الأناضول في تقريرها المنشور بتاريخ الرابع من حزيران/يونيو 2018.

اقرأ أيضاً: أيها السوريون: لا تأملوا خيراً من الانسحاب الأمريكي من الاتفاق النووي

هجوم ترامب على لجنة التحقيق لم يتوقف عند ذلك إذ اعتبر في تغريدة أخرى أن “تعيين المستشار (الملكف بالتحقيق) الخاص غير دستوري بشكل تام”، وأضاف أنه “على الرغم من ذلك، نلعب اللعبة لأنني على عكس الديمقراطيين، لم أفعل شيءً خاطئاً”، نافياً وجود تدخل روسي أصلاً في الانتخابات الرئاسية الأمريكية.

ومنذ السابع عشر من شهر أيار/مايو من العام الماضي 2017 يقود المستشار روبرت مولر بتكليف من وزارة العدل الأمريكية وبصفة مدعٍ عام تحقيقاً في قضية التدخل الروسي بالانتخابات الأمريكية لصالح الرئيس الحالي دونالد ترامب، وتركز على احتمال وجود تواطؤ بين حملة ترامب وروسيا بانتخابات 2016، أو أن الرئيس الأمريكي عرقل تحقيقاً حول القضية نفسها، من خلال طرد مدير مكتب التحقيقات الفدرالي “اف بي آي”، السابق جيمس كومي في أيار/مايو 2017.

Liked it? Take a second to support homspost on Patreon!