مسؤولة أردنية: التدهور الأمني في جنوب سورية أعاق إيصال المساعدات

مئتا ألف نازح جراء عمليات النظام العسكرية في درعا

#حمص_بوست: قالت وزيرة الدولة لشؤون الإعلام في الحكومة الأردنية والمتحدثة باسمها، جمانة غنيمات، إن “المساعدات الإغاثية للنازحين السوريين داخل بلادهم تراجع إيصالها بسبب الأوضاع الأمنية التي تمر بها بلادهم”، وذلك في تصريح لوكالة الأناضول التركية يوم الأربعاء 4 تموز/يوليو 2018، وأضافت إن تدهور الأوضاع الأمنية “لم يسمح بإدخال مساعدات إغاثية كباقي الأيام الماضية”.

وتابعت غنيمات أن إجمالي “ما كان يتم إدخاله في اليوم 25 شاحنة، فيما تم إدخال 36 شاحنة أمس الثلاثاء، رغم فتح الأردن معابر جديدة لهذه الغاية”، وسبق أن أعلنت السلطات الأردنية عزمها افتتاح ثلاثة معابر لإدخال المساعدات الإنسانية للنازحين في الجنوب السوري بدلاً من المعبر الوحيد الذي كانت تدخل عبره المساعدات قبل الهجوم العسكري الأخير لقوات النظام والميليشيات الطائفية المتطرفة الموالية لها بدعم من الطيران الحربي الروسي.

اقرأ أيضاً: السوريون الزائرون في الخليج.. لا لاجئين ولا طل الخبر

وأشارت غنيمات في تصريحها للأناضول إلى أن “الأردن مستمر بدور الوساطة لمحاولة عودة الأطراف لطاولة المفاوضات”، وبشأن السماح للنازحين بالدخول إلى الأردن كررت الوزيرة جمانة غنيمات أن “الأردن لا يستطيع فتح حدوده طالما هناك تهديد أمني قائم”.

وكان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف قد دعا في وقت سابق يوم الأربعاء عقب اجتماعه بنظيره الأردني أيمن الصفدي “جميع اللاعبين الدوليين إلى تقديم المساعدات للاجئين السوريين دون شروط مسبقة”، وأكد أن العمل على اتفاق تخفيف التصعيد في المنطقة الجنوبية من سورية مستمر إلى جانب “مكافحة الإرهاب”، وقال في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الأردني في العاصمة الروسية موسكو إن بلاده تشدد على “ضرورة تنفيذ الاتفاقيات حول خفض التصعيد في المنطقة الجنوبية بكافة بنودها، بما في ذلك مكافحة الإرهاب”.

اقرأ أيضاً: اللاجئون السوريون يغتصبون أخت الاقتصاد الأردني

وتابع لافروف أن الأولوية هي “القضاء على الجماعات الإرهابية” موضحاً أن ذلك “سيخلق الظروف المواتية لعودة اللاجئين، بما فيهم الموجودين في الأردن إلى وطنهم”، وعبر عن تقديره لدور الأردن كمراقب في مسار آستانة. أما وزير الخارجية الأردني فقال إن “الأردن شريك دائم لروسيا في إطار الجهود الرامية لإصدار اتفاقية وقف إطلاق النار (في الجنوب السوري)، ووقف نزيف الدماء”.

Liked it? Take a second to support homspost on Patreon!