موالو ميليشيا حزب الله يقطعون مياه العاصي

موالو ميليشيا حزب الله يقطعون مياه العاصي

#حمص_بوست: يعتبر نهر العاصي أحد أهم موارد المياه في محافظتي حمص وحماة، ورغم أن وصفه بالنهر يعود إلى التسمية القديمة له، إلا أنه بالفعل ما زال ذلك المورد الهام الذي يزود مئات آلاف السكان بمياه الشرب، ولكن صوراً جديدة لحال “النهر” تشير إلى أن أيامه باتت معدودة، ولا تستبعد -عزيزي القارئ- أن تسمع شبّيحاً موالياً للنظام السوري يقول قريباً: راح العاصي وما راح القسد!

الصور التي نشرها ناشطو تجمع أحرار القصير في موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك قيل إنها التقطت قرب قرية ربلة التابعة لمدينة القصير بريف حمص الجنوبي، حيث بدى مجرى نهر العاصي جافاً، اللهم ما عدى بعض البرك المتبقية هنا وهناك، وعلى الضفاف السابقة للنهر أشجار التوت ولمست أطراف أغصانها الأرض بعدما عجزت جذورها عن الوصول إلى مياه النهر -سابقاً- إذ أن مناصري ميليشيا حزب الله الإرهابية التابعة لإيران قاموا بقطع مياه النهر قبل دخولها الأراضي الإدارية لسورية.

وحسب المصادر فإن سكان منطقة الهرمل قاموا بفتح سواقٍ وترعٍ غير قانونية وقطعوا مياه نهر العاصي قبل دخوله الأراضي السورية، علماً أن منابع النهر كلها تقع في هذه المنطقة، وكأن حصر المياه الجوفية في تلك المنطقة بواسطة سد زيتا لا يكفيها، وكأن المناطق التي تقع بعد ذلك السد والتي متلكها السوريون وغالبيتهم من المسلمين السنة ينقصها مزيد من الجفاف والقحط، خصوصاً بعدما أدت السياسات الحكيمة طيلة العقود الماضية من حكم حزب البعث الاستبدادي.

Liked it? Take a second to support homspost on Patreon!