حسان كنجو: هذا ما جرى في مسابقة خريجي المعاهد (الوكلاء) بمديرية حلب

حسان كنجو: هذا ما جرى في مسابقة خريجي المعاهد (الوكلاء) بمديرية حلب

#حمص_بوست: أجرت المديرية يوم أمس السبت 4 آب/أغسطس، امتحان (مسابقة) لخريجي المعاهد (الوكلاء) لديها بهدف تثبيتهم كمعلمين (أصلاء) وهي مسابقة رسمية تفرضها المديرية في كل عام على من يرغب بالاستمرار في السلك التعليمي.

وعلى خلاف العادة تفاجأ المتقدمين للمسابقة هذه المرة بتغير جذري في أسلوب أسئلة الامتحان، حيث وبحسب أحد المعلمين المتقدمين للمسابقة فإن الأسئلة منتقاة (إلكترونياً) ومنسوخة حرفياً عن الأسئلة التي يقدمها النظام السوري في مثل هذه المسابقات علماً أن المديرية لم تبلغ المعلمين بتغيير النموذج المخصص لامتحانات (التربية الحرة) وفق تعبيره.

اقرأ أيضاً:
– الرئيس التركي يدعو إلى الرد بالمثل على الولايات المتحدة
– قال مجلس سورية الديمقراطية: “تفاهمنا مع دمشق”.. متى اختلفوا؟
– بشار الأسد عن إدلب: 1+1=2

كما أن كم الأسئلة (التربوية) المقدم في المسابقة بلغ نحو 50 سؤال علماً أنه كان يجري في العادة بـ 20 سؤال كحد أقصى في حين كانت العلامة الأكبر تنحصر في اختبار تدريس الصف الخامس السادس والسابع ويمنح عليها 50 درجة فيما أن الأسئلة التربوية بـ 10 علامات فقط مع تغيير توزيع العلامات حيث كانت 10 علامات على الامتحان العملي والبقية توزع على اختبارات تدريس المواد (رياضيات – عربي – علوم…إلخ).

وما زاد الطين بلة هو أن الأسئلة تم تسريبها لمجمع بأكلمه دون غيره في حين واجه طلاب المجمعات الأخرى وبالتحديد (مجمعات ريفي حلب الشمالي والغربي) وهو ما أثار حفيظة بقية المجمعات الذين اعتبروا أن العملية مشابهة لما يجري في حكومة النظام (100 طالب ناجح سلفاً مع امتحان وطلاب يتم ضمهم شكلياً كي لا يتم كشف العملية).

اقرأ أيضاً:
– موالو ميليشيا حزب الله يقطعون مياه العاصي
– قال روسيا تسعى لإعادة اللاجئين السوريين!!!
– نبيه بري يمهّد لتشريع زراعة “حشيش الكيف” قانونياً في لبنان

ورد المعلمين على ما وصفوه بـ (الاستهتار) من قبل المديرية بما مفاده أنه : “هل من انتقى الأسئلة موجهين (أحرار) أم ماذا؟!، هل لا يمتلكون خبرة لدرجة أنهم لا يجيدون وضع الأسئلة بمفردهم ويلجأوا لأسئلة النظام؟!!”.

Liked it? Take a second to support homspost on Patreon!