مصياف.. بيكاتشو يضرب من جديد

مصياف.. بيكاتشو يضرب من جديد

#حمص_بوست: لليوم الثاني على التوالي، نفّذ البوكيمون الكهربائي وأشهر البوكيمونات والصديق الوفي للبطل “آش كيتشام”، بيكاتشو، هجوماً كهربائياً صاعقاً استهدف المنشآت العسكرية على الأراضي السورية، وكان الهدف الجديد يوم الثلاثاء 4 أيلول/سبتمبر 2018 معامل ومستودعات البحوث العلمية قرب مصياف بريف حماة، فضلاً قرية حف بنمرة ومكان آخر قرب بانياس بمحافظة قرقوس (طرطوس)، وقد أسفر الهجوم الغادر لبيكاتشو عن سقوط قتلى وجرحى (وا عيني)!

وكان الهجوم الأول هذا الأسبوع قد نفذه بيكاتشو الوغد على مطار المزة العسكري قرب العاصمة السورية دمشق في وقت متأخر من ليلة الاثنين، ورغم أن النظام السوري تراجع عن الاعتراف بأن الانفجارات التي سمع دويها في أرجاء مدينة الياسمين المعطعط كان سببها ماس كهربائي نتيجة هجوم بيكاتشو الحقير، إلا أنه تراجع صباح اليوم التالي وقال إن سبب الانفجارات كان خطأً بشرياً، وأن بيكاتشو بوكيمون لطيف لا يمكنه تنفيذ هجوم كهربائي صاعق على أحد أفراد محور الممانعة، والعياذ بالله.

من جهته بيكاتشو لم ينفِ ولم يؤكد تنفيذه أي هجوم على الأراضي السورية، مؤكداً أن ما يهمه هو فقط دفش العملية السياسية وسحب جثة البلاد إلى بر الأمان بعدما غرقت في أتون الحرب اللعينة، وعبّر بيكاتشو عن أمله بعدم استخدام قوات النظام السوري والميليشيات المتطرفة الموالية لها للأسلحة الكيماوية مجدداً، وإلا فإنه سيضطر إلى قول كلمته الشهيرة “بيكا بيكا” مجدداً، داعياً إلى استخدام الأسلحة التقليدية من طائرات ودبابات ومدفعية ثقيلة وصواريخ متعددة المواهب في قتل السوريين.

وفي تسجيل مصوّر أكّد بيكاتشو على أهمية محاربة التنظيمات الإرهابية بمختلف مسمياتها، وتجنّب الحديث عن النفوذ الأجنبي المتنامي، اللهم ما عدا نفوذ تركيا، إذ أن الولايات المتحدة قبر جدها موجود في القامشلي، ولدى أبو علي بوتين جذور ساحلية وللإيرانيين مزارات كثيرة في عموم الأراضي السورية وكل ذلك مبررات منطقية لهذه الدول ولا يبرر لتركيا دحش إصبعتها في المسألة السورية، كما أشاد بيكاتشو بقطع الدول العربية صلاتها بالشأن السوري وانهماكها بالمشاكل الكثيرة فيما بينها.

اقرأ أيضاً:
• مسؤول فارسي يؤكد قرصنة قواته لكامل الخليج العربي
• “الدولة ولاك” تدخن الأركيلة.. الرجاء عدم الإزعاج!
• شال أسماء يثير تساؤلات السوريين: هل الكيماوي هو السبب؟!
• بيت الأسد عملوا مسابقة وفازوا فيها
• أرادوا العودة إلى حضن الوطن لكنه بعيد!
• لماذا تتعارض تصريحات مسؤولي قسد بشأن معركة إدلب؟

Liked it? Take a second to support homspost on Patreon!