رمتني بما فيها وانسلت.. رئاسة النظام السوري تتذمر من “استضراط” قناة إيطالية

رمتني بما فيها وانسلت.. رئاسة النظام السوري تتذمر من "استضراط" قناة إيطالية

#حمص_بوست: نشرت رئاسة النظام السوري عبر صفحتها في موقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك)، يوم السبت 7 كانون الأول (ديسمبر)، منشوراً تذمرت فيه من استخفاف قناة إيطالية بقيمة مقابلة تلفزيونية أجرتها مع رئيس النظام السوري (بالوراثة) بشار الأسد، وتأجيل بثه للمرة الثانية، وطالبت الصفحةُ القناةَ بتطبيق مبادئ لا يعترف النظام السوري بإمكانية وجودها أصلاً، وهي “الحريات الإعلامية والرأي والرأي الآخر”!!!

وجاء في المنشور الذي ما زال مثبتاً في أعلى الصفحة المذكورة عند مراجعتها يوم الأحد 8 كانون الأول (ديسمبر)، أنه “بناء على طلب محطة #RaiNews24 الإيطالية إجراء #لقاء مع الرئيس #الأسد، عبر المدير التنفيذي للـ Rai والمذيعة لديهم Monica Maggioni .. تم إجراء اللقاء بتاريخ 26/11/2019، كما تم الاتفاق على أن يكون البث ليل يوم الاثنين 2/12/2019”.

رمتني بما فيها وانسلت.. رئاسة النظام السوري تتذمر من "استضراط" قناة إيطالية
Monica Maggioni – RaiNewa24

شكوى من “الاستضراط”!

وتابعت الصفحة منشورها التذمّري بما يلي: “صباح يوم الاثنين أبلغتنا Monica Maggioni أنها تريد الاستئذان بتأخير البث، وذلك لأسباب غير مفهومة، وتكرر طلب تأخير البث أكثر من مرة.. ولم يتم تحديد موعد للبث من قبل المحطة المذكورة حتى الآن.. ما يوحي بأن اللقاء لن يبث”، مشتكية من “الاستضراط” الذي تمارسه المحطة بحق “سيادة الرئيس” وما يمثله من منصب لـ “المبعوث السامي” للمستعمرين الروسي والإيراني، بالإضافة لصفته الاعتبارية لرأس النظام في سورية.

“رمتني بما فيها وانسلّت”

وعملاً بالمثل العربي الشهري “رمتني بما فيها وانسلّت”، اتهمت رئاسة النظام السوري القناةَ الإيطالية بعدم الالتزام بمبادئ “الحريات الإعلامية والرأي والرأي الآخر” التي “يدعيها الغرب” حسب المنشور الخزعبلي، وكأن النظام السوري آمن يوماً بإمكانية وجود شيء من هذه المبادئ، أو راع جزءاً بسيطاً منها ولو بطريق الخطأ يوماً ما!

وورد في المنشور بناءً على ذلك ما يلي: “لقد كان حريا بوسيلة إعلامية أوروبية أن تتقيد بالمبادئ التي يدعيها الغرب، وخصوصا أنها تعمل في بلد هو جزء من الاتحاد الأوروبي الذي يفترض أن تكون الحريات الإعلامية والرأي والرأي الآخر جزءا أساسيا من قيمه..!!”.

وحذرت رئاسة النظام السوري من مغبة ونتائج عدم بث المقابلة الميمونة قائلةً “إن المكتب السياسي والإعلامي في رئاسة الجمهورية العربية السورية يؤكد أنه إن لم يتم بث اللقاء كاملا عبر محطة Rai News 24 الإيطالية خلال اليومين القادمين، فإننا سنقوم ببثه على حسابات الرئاسة على وسائل التواصل الاجتماعي وعلى الإعلام الوطني بعد غد الاثنين 09/12/2019 الساعة التاسعة مساء بتوقيت #دمشق.”

Liked it? Take a second to support homspost on Patreon!