ليست مزحة: إيران تصنف جميع القوات الأمريكية في المشرق إرهابية

ليست مزحة: إيران تصنف جميع القوات الأمريكية في المشرق إرهابية

#حمص_بوست: نعم هذا العنوان (دون عبارة ليست مزحة) هو عنوان لخبر نشرته وكالة رويترز، يوم الثلاثاء 30 نيسان/إبريل 2019، عن الخطوة التي اتخذتها إيران للرد على قرار الإدارة الأمريكية بتصنيف ميليشيات الحرس الثوري الإيرانية على قائمة التنظيمات الإرهابية الخارجية، وتصفير صادرات النفط الإيرانية بحلول الثاني من شهر أيار/مايو القادم، وما الجديد على إيران؟ دائماً ما كان تفكيرها خارج الصندوق، خصوصاً وأن زعيمها الفعلي (المرشد الأعلى) عبارة عن ديكتاتور بكل ما تحمله الكلمة من معنى، بينما تسوّق لنفسها عالمياً على أنها دولة تنظّم الانتخابات حتى لمنصب الرئيس، الذي هو مجرّد وظيفة بالنتيجة!

المهم، قالت وكالة رويترز إن الرئيس الإيراني حسن روحاني (رئيس صوري بالنتيجة كما شرحت لكم سابقاً) وقّع “مشروع قانون يعلن أن جميع أفراد القوات الأمريكية في الشرق الأوسط إرهابيون والحكومة الأمريكية راعية للإرهاب”، وهذا المشروع أقره البرلمان الأسبوع الماضي بزعم الرد على قرار الإدارة الأمريكية تصنيف ميليشيات الحرس الثوري الإيرانية التي تضم ميليشيا حزب الله اللبنانية وغيرها من الميليشيات الطائفية ذات النشاط العابر للحدود، منظمة إرهابية أجنبية (خارج حدود الولايات المتحدة).

وبما أن وصف “الإرهاب” طارئ على معجم السياسة الإيرانية، فإن النتائج المترتبة على مشروع القانون هذا ما زالت مبهمة، غير أن الرئيس الإيراني (الصّوري) والذي يحتاج مشروع قانونه إلى موافقة المرشد الديكتاتوري، وجه “تعليمات لوزارة الاستخبارات ووزارة الخارجية والقوات المسلحة والمجلس الأعلى للأمن القومي بتنفيذ القانون” حسب الوكالة التي نوّهت إلى أن القانون يصنّف “القيادة المركزية الأمريكية بشكل خاص منظمة إرهابية”.

والقيادة المركزية الأمريكية مسؤولة عن العمليات العسكرية الأمريكية في الشرق الأوسط وأفغانستان.

مواجهات محتملة

ومن جهته، عباس عراقجي، أحد نواب وزير الخارجية الإيراني، قال إن “هاتان القوتان (الحرس الثوري والقيادة المركزية الأمريكية) المصنفتان جماعتان إرهابيتان بالتبادل ربما تواجهان (بعضهما) في الخليج (العربي) أو في أي منطقة أخرى”.

ورغم تصنيفها لبعض الميليشيات التابعة للحرس الثوري على قوائم التنظيمات الإرهابية الأجنبية، مثل ميليشيا حزب الله اللبنانية وحركة النجباء العراقية ومنظمة الجهاد الإسلامي الفلسطينية، إلا أن الولايات المتحدة لم تكتفِ بذلك خصوصاً بعدما باتت ميليشيات الحرس الثوري الإيراني تمارس بلطجتها العابرة للحدود عبر ذراعها المباشرة (ميليشيا فيلق القدس بقيادة قاسم سليماني)، وسبق أن أدرجت عشرات الكيانات والأفراد على القائمة السوداء.

وحسب الوكالة فإن ميليشيات الحرس الثوري الإيرانية (القوة الرئيسية) تتألف من 125000 فرد وتضم وحدات بحرية وجوية وتقود كذلك ميليشيا الباسيج، وهي قوة شبه عسكرية من المتطوعين المتديّنين (المتطرفين)، فضلاً عن سيطرتها على برامج إيران للصواريخ الباليستية”.

________________

اقرأ أيضاً:
• ألا تستحي وسائل الإعلام الناطقة بالعربية من متابعة الانتخابات التركية؟
• إياد شربتجي: السؤال الذي طرحته سوزان نجم الدين على نفسها ورفضت الإجابة عليه!
• فيسبوك: مستمرون في التصدي لخطاب الكراهية
• المواطن الغشيم
• فيسبوك: مستمرون في التصدي لخطاب الكراهية
• ما الشعب بالنسبة للحاكم؟

Liked it? Take a second to support homspost on Patreon!