وفاة شعبان عبد الرحيم وعمرو موسى ينعيه

وفاة شعبان عبد الرحيم وعمرو موسى ينعيه

#حمص_بوست: قالت وسائل إعلام مصرية، يوم الثلاثاء 3 كانون الأول (ديسمبر)، إن الفنان الشعبي، شعبان عبد الرحيم، توفي عن 62 عاماً، في مستشفى المعادي العسكري، بالعاصمة المصرية القاهرة، وذلك بعد أيام من إحيائه حفلات في المملكة العربية السعودية ضمن فعاليات “ليالي المحروسة” في “موسم الرياض”، حيث ظهر في إحداها جالساً على كرسي متحرك.

وعن سبب الوفاة، ذكر موقع “خبرني” الأردني، أن كثيراً من التساؤلات دارت حول “سبب وفاة شعبان عبد الرحيم خاصة أنه لم يكن يعاني من مرض مميت خلال الفترة الأخيرة”، وأشار إلى أن الراحل كان مصاباً بكسر في قدمه, وذلك سبب ظهوره على كرسي متحرك في السعودية، ولم يكن لهذه الإصابة مضاعفات في أعصاب القدم، لكنه كان يعاني عادة من ضيق في التنفس، إضافة إلى مشاكل في القلب، لكنها لم تكن خطيرة.

وأكد مقربون من شعبان عبدالرحيم أنه لم يكن يعاني من أي أزمات صحية خطيرة، بل وعكة صحية بسيطة، وارتفاع في درجة الحرارة، لكن حالته تدهورت بشكل مفاجئ، حتى لفظ أنفاسه الأخيرة.

عمرو موسى ينعيه

وحرص وزير الخارجية المصري الأسبق، الأمين السابق لجامعة الدول العربية، عمرو موسى، على نعي الفنان الراحل، فأكد أنه “كان ظاهرة متفردة، وله شخصيته التي فرضها على طريقة الغناء ومجتمع الفن، كما أنه اقتحم السياسة”، بحسب صحيفة “اليوم السابع“.

وتابع عمرو موسى عن شعبان عبد الرحيم: “رجل طيب ومصرى أصيل، وكان يشعر أنه تفرد بعمل مهم، صنع نوعا كاملا من الغناء، وأعتبر هذا النوع جزءا من الفن المصرى، سواء اتفقتوا معه أو لا ، ولكنه لم يكن أبدا ظاهرة عابرة”.

يشار إلى أن عمرو موسى أهدى شعبان عبد الرحيم، نسخة من مذكراته الشخصية “كتابية”، وكتب له في الإهداء: “إلى المطرب الشعبي الشهير.. أخا عزيزا وصديقا وفيا.. أهدى كتابية”.

وكانت أغنية “أنا بكره إسرائيل” وملابساتها وما تسببت فيه، حاضرة فى الجزء الأول من المذكرات الشخصية لعمرو موسى.

وصعد نجم شعبان عبد الرحيم سريعا في النصف الثاني من تسعينيات القرن الماضي، وأصبح أشهر مطربي الأغنية الشعبية في مصر.

شعبان عبد الرحيم الذي أخذته شهرته في الغناء الشعبي إلى السينما، اشتهر أيضا بدور الحرامي في فيلم “مواطن ومخبر وحرامي” للمخرج داوود عبد السيد.

ورغم الانتقادات التي وجهت للمطرب الراحل من قبل النخبة المصرية في بداية مشواره الفني، إلا أنه حقق شعبية كبيرة خاصة بعد أغنيته الشهيرة “بحب عمرو موسى وبكره إسرائيل”.

وعرفت أغنيات عبد الرحيم باللحن الواحد، إذ كان أغلبها تكرار لجمل الأغنية على إيقاع واحد.

وانتشرت أغنيات شعبان عبد الرحيم في كافة الأوساط الشعبية وأصبح المطرب الشعبي الأول من دون منازع، كما أحدث ظهوره تغيرا ملحوظا في الأغنية الشعبية سواء في الموسيقى أو الكلمات، والتي اشتبكت مع الكثير من القضايا السياسية والاجتماعية.

جدير بالذكر أن عبد الرحيم لم يبتعد عن السياسة في حياته الفنية أيضاً، ولعل مواقفه الأخيرة التي سجلها كانت أبرز ما في هذا الباب، حيث أعلن تأييده للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، ونشر أغنية انتقد فيها قناة “الجزيرة” القطرية بشدة، واتهمها بالتحريض ونحو ذلك.

Liked it? Take a second to support homspost on Patreon!